منتديات امير البحار
زائرنا العزيز مرحبا بك فى منتدى امير البحار ان لم تكن مسجل فنحن يسعدنا انضمامك لاسرة المنتتدى(اسره منتدى امير البحار)

منتديات امير البحار

منتدى مصرى عام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دعاء لنصرة الشيخ الهاشمي
الإثنين ديسمبر 15, 2014 1:09 am من طرف كنده

» أنشودة لما نستشهد بنروح الجنة
الإثنين نوفمبر 11, 2013 2:56 pm من طرف صحفى المستقبل

» كفر المنازلة
الجمعة نوفمبر 02, 2012 6:58 am من طرف صحفى المستقبل

» من كتاباتى الخاصه
الإثنين مايو 21, 2012 4:10 am من طرف صحفى المستقبل

» أدخل إضحك واخرج
الجمعة سبتمبر 09, 2011 2:19 pm من طرف Albe7_Alromanci

» هل انتى مهمة عند زوجك
الجمعة سبتمبر 09, 2011 2:10 pm من طرف Albe7_Alromanci

» صلاح جاهين انا مصر عندى احب واجمل الاشياااااء
الخميس مارس 31, 2011 1:39 pm من طرف صحفى المستقبل

» قصيدة لشعب دمياط
الخميس يناير 27, 2011 12:28 pm من طرف صحفى المستقبل

» احـتـرامــي.. لـلـحـرامــي
الخميس ديسمبر 09, 2010 12:42 pm من طرف صحفى المستقبل

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 البستانى والثعلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغامض

avatar

عدد المساهمات : 59
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 27/05/2010

مُساهمةموضوع: البستانى والثعلب   الجمعة يونيو 04, 2010 12:36 am

البستانى والثعلب


يُحكى أنّ بُستانيًّا كان له بستانٌ يعتني بأشجارهِ كلّ يومٍ

يسقيها ، أو يكنش التّربة حولها ، يقلّم أغصانها

أو يقلع الأعشاب الضّارة المحيطة بها

نَمَتْ أشجار البستان و أثمرتْ ، فتدلّتْ أغصانها

و ذات مساءٍ مرّ بالبستان ثعلبٌ جائع

رأى ثماره الناضجة فسال لعابه و اشتهى أن يأكل منها

لكن كيف يدخل البستان

كيف يتسلّق هذا السّور العالي

بقي الثعلب يدور حول السّور ، حتّى وجد فتحة في أسفله

فنفذ منها بصعوبة ، و بدأ يأكل الفواكه حتّى انتفخ بطنه

و لمّا أراد الخروج لم يستطع

قال في نفسه : أتمدّدُ هنا كالميّت

و عندما يجدني البستانيّ هكذا

يرميني خارج السّور ، فأهرب و أنجو

جاء البستانيّ ليعمل كعادته ، فرأى بعض الأغصان مكسّرة



و القشور مبعثرة ، عرف أنّ أحدًا تسلّل إلى البستان

فأخذ يبحث حتّى وجد ثعلبًا ممدّدًا على الأرض

بطنه منفوخ ، و فمه مفتوح ، و عيناه مغمضتان

قال البستانيّ : نلتَ جزاءك أيّها الماكر

سأحضر فأسًا ، و أحفر لك قبرًا

كي لا تنتشر رائحتك النّتنة

خاف الثعلب فهرب و تخبّأ ، و بات خائفًا

و عند الفجر خرج من الفتحة الّتي دخل منها

ثمّ التفت إلى البستان و قال : ثمارك لذيذة و مياهك عذبة

لكنّي لم أستفد منك شيئًا
دخلت إليك جائعًا ، و خرجت منك جائعًا ، و كدت أن أدفن حيًّا



مع تحيات الغامض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البستانى والثعلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امير البحار :: منتدى امير البحار للنقاش والحوار :: المنتدى الادبى(القصص)-
انتقل الى: